عشـاقـ...! ارتـريـا
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام
الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اريد تعليق الاعضاء على هذا الموضوع من كتاب مقدمة ابن خلدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء الشيخ
عاشق مميز
عاشق مميز


عدد المساهمات : 248
شكر : 5
المزاج : رايقه والدنيا حلوه بس الجنه احلى

مُساهمةموضوع: اريد تعليق الاعضاء على هذا الموضوع من كتاب مقدمة ابن خلدون   الإثنين أكتوبر 04, 2010 6:29 pm

الباب الأول : المقدمة الرابعة في أثر الهواء في أخلاق البشر

د رأينا من خلق السودان على العموم الخفة و الطيش و كثرة الطرب فتجدهم مولعين بالرقص على كل توقيع موصوفين بالحمق في كل قطر. و السبب الصحيح في ذلك أنه تقرر في موضعه من الحكمة أن طبيعة الفرح و السرور هي انتشار الروح الحيواني و تفشيه و طبيعة الحزن بالعكس و هو انقباضه و تكاثفه. و تقرر أن الحرارة مفشية للهواء و البخار مخلخلة له زائدة في كميته و لهذا يجد المنتشي من الفرح و السرور ما لا يعبر عنه و ذلك بما يداخل بخار الروح في القلب من الحرارة الغريزية التي تبعثها سورة الخمر في الروح من مزاجه فيتفشى الروح و تجيء طبيعة الفرح. و كذلك نجد المتنعمين بالحمامات إذا تنفسوا في هوائها و اتصلت حرارة الهواء في أرواحهم فتسخنت لذلك حدث لهم فرح و ربما انبعث الكثير منهم بالغناء الناشئ عن السرور. و لما كان السودان ساكنين في الإقليم الحار و استولى الحر على أمزجتهم و في أصل تكوينهم كان في أرواحهم من الحرارة على نسبة أبدانهم و إقليمهم فتكون أرواحهم بالقياس إلى أرواح أهل الإقليم الرابع أشد حرا فتكون أكثر تفشيا فتكون أسرع فرحا و سرورا و أكثر انبساطا و يجيء الطيش على أثر هذه.

وكذلك يلحق بهم قليلا أهل البلاد البحرية لما كان هواؤها متضاعف الحرارة بما ينعكس عليه من أضواء بسيط البحر و أشعته كانت حصتهم من توابع الحرارة في الفرح و الخفة موجودة أكثر من بلاد التلول و الجبال الباردة و قد نجد يسيرا من ذلك في أهل البلاد الجريدية من الإقليم الثالث لتوفر الحرارة فيها و في هوائها لأنها عريقة في الجنوب عن الأرياف و التلول. و اعتبر ذلك أيضا بأهل مصر فإنها مثل عرض البلاد الجريدية أو قريبا منها كيف غلب الفرح عليهم و الخفة و الغفلة عن العواقب حتى أنهم لا يدخرون أقوات سنتهم و لا شهرهم و عامة مأكلهم من أسواقهم.

و لما كانت فاس من بلاد المغرب بالعكس منها في التوغل في التلول الباردة كيف ترى أهلها مطرقين إطراق الحزن و كيف أفرطوا في نظر العواقب حتى أن الرجل منهم ليدخر قوت سنتين من حبوب الحنطة و يباكر الأسواق لشراء قوته ليومه مخافة أن يرزأ شيئا من مدخره. وتتبع ذلك في الأقاليم و البلدان تجد في الأخلاق أثرا من كيفيات الهواء و الله الخلاق العليم.

و قد تعرض المسعودي للبحث عن السبب في خفة السودان و طيشهم و كثرة الطرب فيهم و حاول تعليله فلم يأت بشيء أكثر من أنه نقل عن جالينوس و يعقوب بن إسحاق الكندي أن ذلك لضعف أدمغتهم و ما نشأ عنه من ضعف عقولهم و هذا كلام لا محصل له و لا برهان فيه و الله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.
[center][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمه في سماء
عاشق نشيط
عاشق نشيط


عدد المساهمات : 139
شكر : 9
المزاج : امس ذي اليوم

مُساهمةموضوع: رد: اريد تعليق الاعضاء على هذا الموضوع من كتاب مقدمة ابن خلدون   الأربعاء أكتوبر 06, 2010 12:36 am

صحيح ان الجو يأثر على الانسان
ومثلا اصحاب المنطقه الصحروايه
يكون جافين قليلن الكلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eritrea.yoo7.com/u10wall
ارتري



عدد المساهمات : 6
شكر : 0

مُساهمةموضوع: رد: اريد تعليق الاعضاء على هذا الموضوع من كتاب مقدمة ابن خلدون   الأحد أكتوبر 10, 2010 1:14 am

شعب السودان في مقدمة ابن خلدون مقصود بها من السودان الي النيجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اريد تعليق الاعضاء على هذا الموضوع من كتاب مقدمة ابن خلدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشـاقـ...! ارتـريـا :: الاقسام العامه :: منتدى الفلسفه والفكر والثقافه-
انتقل الى: