عشـاقـ...! ارتـريـا
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام
الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العا لم الربانى الشيخ عبد الحميد با ديس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء الشيخ
عاشق مميز
عاشق مميز


عدد المساهمات : 248
شكر : 5
المزاج : رايقه والدنيا حلوه بس الجنه احلى

مُساهمةموضوع: العا لم الربانى الشيخ عبد الحميد با ديس   السبت سبتمبر 04, 2010 3:03 am

عاش

عاش عبد الحميد بن باديس –رحمه الله وغفر له-حياته كلها معلماّ، وما تلك إلاّ مهمة الرسل صلوات الله وسلامه عليه، فنبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم يقول" إنما بعثت معلّماً" بدأ ابن باديس معلماً على خطا النبوة وأهّلته مهنة التعليم للزعامة والقيادة.

جاء عبد الحميد ونور الإسلام في الجزائر يكاد يخبو إلاّ من بصيص يظهر هنا أو هناك. وفي سنوات قلائل – من عمر الشعوب- جعل الجزائر من أقصاها إلى أقصاها تضيء بالنور الربّاني، فانتشرت المدارس، والمعاهد ، والنوادي ، والجمعيات وتراجعت برامج الفرنسة والإدماج، وانطفأت نيران البدع والخرافات والضلالات، وأصبح الشعب الجزائري يردد " الإسلام ديني، والجزائر بلادي، واللغة العربية لغتي."

صح عزمي على الكتابة عن ابن باديس واستشرت أهل الاختصاص فقيل لي إن الكتابات حول ابن باديس كثيرة: من بحوث ودراسات، ورسائل جامعية ، ومقالات. فتوقفت قليلاً متردداً بين الإحجام والإقدام، ولكنّي نظرت حولي فوجدت أن هذه الكتابات على كثرتها ليس بين أيدينا منها في المشرق إلاّ قليل. وهذه سلسلة مباركة لأعلام المسلمين فليكن لابن باديس مكان فيها فإنه جدير، جدير بالكتابة عنه. ولا أزعم أنني أتيت بجديد، ولكنّي حاولت أن أكتب عن ابن باديس لا زعيماً سياسياً ، أو معّلماً مربياً ، أو داعية، أو صحافياً بل حاولت أن أجمع بين هذه كلها، تناولتها بإيجاز أتجنب التكرار ما استطعت.



ولقد عرف المسلمون منذ عصورهم الزاهية أهمية التعرف على أعلام الأمة فظهرت الكتب الكثيرة حول أعلام الصحابة والتابعين، واستمر هذا النوع من الكتابة حتى وقتنا الحاضر ذلك أن معرفة أعلام الأمة الإسلامية له أهمية خاصة في حث المسلمين على تقدير أعلامهم والسير على خطاهم.

ولعله يقال: باحث مشرقي يكتب عن عَلَمٍ جزائري! فأقول : نعم إن الأمة الإسلامية واحدة

}إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون{ (الأنبياء 92) إن ما يسُرُّ الجزائري يُفرح أخاه في إندونيسيا أو الهند أو الجزيرة العربية ، وما يؤلم الجزائري يؤلم أي مسلم في أي مكان، وذلك كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر."

ونحن اليوم أشد ما نكون حاجة للعالِم الربّاني الذي يدفع بالأمة الإسلامية إلى التفتح والتقدم كما فعل الشيخ عبد الحميد بن باديس، فإن آثار جهاده وكفاحه لا تزال ماثلة إلى اليوم في حياة الجزائر.



آمل أن أكون قد قدّمت صورة واضحة لهذا الداعية الإسلامي الكبير، فإن أصبت فمن الله أحمده على هدايته وتوفيقه، وإن أخطأت فإنني أطمع في التوجيه والتسديد.

ولا يفوتني هنا تقديم واجب الشكر والعرفان لأستاذي الدكتور أحمد محمد الخراط لاهتمامه الكبير وبذله الجهود المضنية في القراءة والتصحيح وتقديم الاقتراحات المفيدة فجزاه الله كل خير. وأقدم شكري للأستاذ محمد علي دولة- صاحب دار القلم- على قبوله اقتراحي بالكتابة في هذه السلسلة وثقته بي .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

مازن صلاح مطبقانيعبد الحميد بن باديس –رحمه الله وغفر له-حياته كلها معلماّ، وما تلك إلاّ مهمة الرسل صلوات الله وسلامه عليه، فنبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم يقول" إنما بعثت معلّماً" بدأ ابن باديس معلماً على خطا النبوة وأهّلته مهنة التعليم للزعامة والقيادة.

جاء عبد الحميد ونور الإسلام في الجزائر يكاد يخبو إلاّ من بصيص يظهر هنا أو هناك. وفي سنوات قلائل – من عمر الشعوب- جعل الجزائر من أقصاها إلى أقصاها تضيء بالنور الربّاني، فانتشرت المدارس، والمعاهد ، والنوادي ، والجمعيات وتراجعت برامج الفرنسة والإدماج، وانطفأت نيران البدع والخرافات والضلالات، وأصبح الشعب الجزائري يردد " الإسلام ديني، والجزائر بلادي، واللغة العربية لغتي."

صح عزمي على الكتابة عن ابن باديس واستشرت أهل الاختصاص فقيل لي إن الكتابات حول ابن باديس كثيرة: من بحوث ودراسات، ورسائل جامعية ، ومقالات. فتوقفت قليلاً متردداً بين الإحجام والإقدام، ولكنّي نظرت حولي فوجدت أن هذه الكتابات على كثرتها ليس بين أيدينا منها في المشرق إلاّ قليل. وهذه سلسلة مباركة لأعلام المسلمين فليكن لابن باديس مكان فيها فإنه جدير، جدير بالكتابة عنه. ولا أزعم أنني أتيت بجديد، ولكنّي حاولت أن أكتب عن ابن باديس لا زعيماً سياسياً ، أو معّلماً مربياً ، أو داعية، أو صحافياً بل حاولت أن أجمع بين هذه كلها، تناولتها بإيجاز أتجنب التكرار ما استطعت.



ولقد عرف المسلمون منذ عصورهم الزاهية أهمية التعرف على أعلام الأمة فظهرت الكتب الكثيرة حول أعلام الصحابة والتابعين، واستمر هذا النوع من الكتابة حتى وقتنا الحاضر ذلك أن معرفة أعلام الأمة الإسلامية له أهمية خاصة في حث المسلمين على تقدير أعلامهم والسير على خطاهم.

ولعله يقال: باحث مشرقي يكتب عن عَلَمٍ جزائري! فأقول : نعم إن الأمة الإسلامية واحدة

}إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون{ (الأنبياء 92) إن ما يسُرُّ الجزائري يُفرح أخاه في إندونيسيا أو الهند أو الجزيرة العربية ، وما يؤلم الجزائري يؤلم أي مسلم في أي مكان، وذلك كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر."

ونحن اليوم أشد ما نكون حاجة للعالِم الربّاني الذي يدفع بالأمة الإسلامية إلى التفتح والتقدم كما فعل الشيخ عبد الحميد بن باديس، فإن آثار جهاده وكفاحه لا تزال ماثلة إلى اليوم في حياة الجزائر.



آمل أن أكون قد قدّمت صورة واضحة لهذا الداعية الإسلامي الكبير، فإن أصبت فمن الله أحمده على هدايته وتوفيقه، وإن أخطأت فإنني أطمع في التوجيه والتسديد.

ولا يفوتني هنا تقديم واجب الشكر والعرفان لأستاذي الدكتور أحمد محمد الخراط لاهتمامه الكبير وبذله الجهود المضنية في القراءة والتصحيح وتقديم الاقتراحات المفيدة فجزاه الله كل خير. وأقدم شكري للأستاذ محمد علي دولة- صاحب دار القلم- على قبوله اقتراحي بالكتابة في هذه السلسلة وثقته بي .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

مازن صلاح مطبقاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~only me~
مدير/ـة المنتدى
مدير/ـة المنتدى


عدد المساهمات : 411
شكر : 12
المزاج : ^__^

مُساهمةموضوع: رد: العا لم الربانى الشيخ عبد الحميد با ديس   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 10:57 am

الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته
سلمت يدا كتبت ويدا نقلت
تحياتي واحترامي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eritrea.yoo7.com
 
العا لم الربانى الشيخ عبد الحميد با ديس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشـاقـ...! ارتـريـا :: الاقسام العامه :: الساحة الاسلامية-
انتقل الى: